المساهمون/ات


Serena Lee



Rester. Étranger



Barbara Manzetti



Myriam Suchet



هيلين هاردر



كريمة الخراز



سارة رفقي

سارة رفقي هي كاتبة و قيّمة فنون و منظّرة في الفن الحديث و المعاصر، و مرشحة لدرجة الدكتوراه في قسم التاريخ و النظريات و النقد في العمارة و الفن في برنامج الآغا خان للعمارة الإسلامية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT). في رسالتها، تطرح سارة البنية التحتية للثقافة كنظرية لفهم العلاقة بين الفن و الفنانين و مؤسسات الفنون في مصر الحديثة في فترة الخمسينيات و الستينيات من القرن العشرين.



رشا سلطي

رشا سلطي قيمة مستقلة في مجال الأفلام و الفنون البصرية و كاتبة تعيش  وتعمل بين بيروت و برلين. قامت عام 2006 بالمشاركة مع ريتشارد بينا بإقامة معرض استعادي عن السينما السورية بعنوان «الطريق إلى دمشق» الذي جال في العالم. كما قامت أيضًا بين عامي2012-2010 و بالمشاركة مع جييت جينسين بإقامة معرض «خارطة الذات: التجريب في السينما العربية من الستينيات على اليوم» الذي عرض في متحف الفن المعاصر “موما” في نيويورك. و تشاركت مع كريتستين خوري بإقامة معرض «ذِكر قلق: سرديات و أشباح من معرض الفن العالمي لأجل فلسطين (بيروت 1978)»، في متحف برشلونة للفن المعاصر (ماكبا) عام 2015. و عرض كذلك عام 2016 في بيت ثقافات العالم في برلين، و عام 2018 في متحف دعم سيلفادور الليندي (مسسا) في سانتياغو في تشيلي و في متحف سرسق في بيروت. حررت «السلطي كتاب نظرات في السينما السورية: مقالات و محادثات مع صناع الأفلام» (2006 منشورات ارت إيست وراتابالاك) و كتاب «بيروت بيريفت: عمارة المهجور وخارطة المتروك» بالتعاون مع المصور الفوتوغرافي زياد عنتر (2010 منشورات مؤسسة الشارقة للفنون) كما حررت مع عصام نصار كتاب «كنت لأبتسم: تحية لميرتل و ينتر- شومني» عام 2010.



فيكتورين غراتالو

درست فيكتورين غراتالو تاريخ ونظرية الفن في مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية، و في جامعة باريس الأولى بانثيون – سوربون، حيث تعمل اليوم كمسؤولة عن الدروس. عملت في مركز الفن المعاصر “باليه دو طوكيو”، و في منظمة “كاديست”، و “بيتون صالون” مركز للفن و الأبحاث، و المركز الوطني للنشر و الفن والصورة “كناي” و ذلك قبل عملها كقيؔمة معارض مستقلة.

تعمل مع فيرجيني بوبين منذ عام 2018 في جمعية Qalqalah قلقلة و هي منصة التبادلات الفنية و الأبحاث و الترجمات التي أنشأتاها معًا، كما تتعاون مع تجمع القيمين “لو سانديكاه مانيفيك” الذي شاركت بتأسيسه عام 2012.

في عام 2020 حصلت فيكتورين على منحة للبحث في إقامة المعارض من المركز الوطني للفنون التشكيلية “كناب”، لمشروع حول اقتناء أعمال لفنانين من العالم الإسلامي. وبموازاة ذلك تعمل مع “إيكول دي أكت” (“مدرسة تغيير العالم”) وهي هيكل ثقافي يبتكر مواضيع وطرق إنتاج خاصة به و ذلك وفقًا لحاجات المشاركات و المشاركين و الجمهور في اوبيرفيليه.



منتصر الإدريسي

منتصر الإدريسي مصمم غرافيكي و مصمم حروف طباعة مغربي يعمل في باريس. يهتم برسم الحروف المتعددة (أي الخطوط التي تنتمي لأنظمة كتابة متعددة) ضمن مشاركته في الورشة الدولية للبحث في صوغ الحروفL’Atelier National de Recherche Typographique في مدينة نانسي، كما يهتم بكيفية تكشف علاقات القوة بين اللغات المهيمنة و اللغات الأقل انتشار في مجال الطباعة في البلدان الناطقة بالعربية.



فيرجيني بوبين

تعمل فيرجيني بوبين عند تقاطع يجمع البحث وممارسات القيؔمة، و التحرير و التعليم و الترجمة. منذ عام 2018 تقوم ببحث لدرجة الدكتوراه حول رهانات الترجمة السياسية و العاطفية و ذلك في إطار أطروحة للدكتوراه عن الممارسة العملية في البحث الفني في أكاديمية الفنون الجميلة في فيينا. وفي العام نفسه أسست فيرجيني مع فيكتورين  غراتالو جمعية Qalqalah قلقلة وهي منصة للتبادلات الفنية و الأبحاث و الترجمات.

وبموازاة ذلك، تقوم بحوار طويل الأمد مع الفنانة مرسيديس اثبيلكويتا ، سيقودها إلى إقامة معرض من ثلاثة أجزاء وذلك في كل من المؤسسات سنترو سنترو (مدريد) و موسيون (بولزانو) و مركز للفن المعاصر «كاك بريتيني»، في فترة زمنية تمتد على مدى عامي 2019-2020. وقبل ذلك، كانت فيرجيني مسؤولة البرامج في «فيلا فاسيلييف»، وهي دار إقامة فنية للأبحاث والمعارض، كانت فيرجيني قد شاركت بإنشائها عام 2016. عملت فيرجيني أيضًا لصالح «بيتون صالون» – مركز للفن والأبحاث، وكذلك في مركز الفن المعاصر «ويت دو ويت»، ومجلة «مانيفستا جورنال»، ومختبرات أوبير فيلييه و بينالي فنون الأداء في نيويورك «بيرفورما». عرضت مشاريع عملها كقيؔمة و أبحاثها في مؤسسات عالمية مثل مركز الفن المعاصر «موما ب إس1»، و في منصة «إيه فلوكس سبيس»، و  في مركز الفن المعاصر «تاباكاريلا».

وبالإضافة إلى مساهماتها في مجلات عالمية مختلفة، حررت فيرجيني كتابين جماعيين: «تأليف الفوارق» Composing Differences, Les Presses du Réel, 2015 و «إعادة النشر» بالتعاون مع ماتيلد فيلنوف Archives Books, 2015



فير اندريس هيرا

ولد فير اندريس هيرا في يوهكمكان في المكسيك، وهو يعيش و يعمل في فرنسا اليوم. خيال فير أندريس مروي بلغات عدة: اللغة الفرنسية، والاسبانية و الكريولية و الآزتك و لغات الأمريكيون الأصل.

تندمج حقائق لغوية عديدة في عمله. أما أفكاره و تمثلاته فغالبًا ما يُعبّر عنها من خلال الفيديو، لكن مع فكرة أوسع عن الكتابة، إذ إن السرد بالغ الأهمية بالنسبة له. في فيديوهاته كل شيء يتناثر بطريقة غامضة ما بين القصص و النوادر الغريبة، الأدب و حكاياته البعيدة، الأساطير الدينية، و الشخصيات الخيالية و المناظر المقدسة. بلطفٍ، لا يحكم على شيء كأنه متعاليأ و حقيقي.

فير اندريس هيرا عضو لجنة تحرير Qalqalah قلقلة. وهو طالب ماجستير في جامعة كيبيك في مونتريال والفرينوا - الستوديو الوطني للفن المعاصر.بحثه Literary heteroglossies يركز على التعايش بين اللغات المختلفة ضمن القصص الأسطورية.



لين عجان

لين عجان قيمة معارض مستقلة تعيش بين شيكاغو وباريس. في عام 2018، حصلت على شهادة ماجستير في تاريخ الفن من جامعة باريس الأولى - بانثيون سوربون .في ذاك الوقت، ركزت أبحاثها على طرق استعمال الصور الدنيوية في أعمال الفن المعاصر . وقد كتبت رسالة الماجستيرعن الفترة التجريبية للمؤسسة العربية للصورة (1997-2004) تحت إدارة ميشال بوافير. بين سنة 2015 و سنة 2019 عملت لين عجان في غاليري إيمان فارس حيث ساهمت في تنظيم أول معارض باريسية للعديد من الفنانين من بينهم سنزو انزا وعالية فريد وجيمس ويب ومجموعة الفنانين “أون - تريد - أف” . كما شاركت في تحرير الدراسة الثانية عن عمل الفنان اميكا  اغبوه «لاغوس سوندسكبيس» لدى دار نشر كربر فيرلاج.(Lagos Soundscapes). وبموازاة ذلك، قامت لين بعدة مقابلات طويلة مع فنانين باريسيين .

في عام 2019-2020, حصلت لين على منحة برجيل العالمية في متحف الفن المعاصر في شيكاغو. في المتحف للفن المعاصر، تعيد برنامج أفلام في إطار معرض Alien VS Citizen، كما تعمل كقيمة معرض The Location of Lines . في عام 2019 التحقت بلجنة تحرير Qalqalah قلقلة و هي منصة للتبدلات الفنية والأبحاث والترجمات.



سيلفان جوليه

سيلفان جوليه مصمم غرافيكي و مطور برمجيات “فرونت إند” يعمل في باريس. بعد أن قام بمشروع بحثي حول النص المفرط والعلاقات بين النصوص على الويب في الورشة الدولية للبحث في صوغ الحروف L’Atelier National de Recherche Typographique، كرس نشاطه لتصميم مواقع الويب و الأدوات الرقمية الحرة و أعمال تركيبية رقمية و تجارب تفاعلية أخرى .